نرحب في هذا المنتدى بجميع أبناء عائلة الصنيع ونرجوا من الجميع المشاركة ونشر هذا الموقع بين إفراد العائلة علماً بان المنتديات الخاصة بالعائلة لايمكن مشاهدتها الا بعد التسجيل ثم الدخول .
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لو كان هناك بقرتان فماذا يتصرف كل نظام ???

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 102
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

مُساهمةموضوع: لو كان هناك بقرتان فماذا يتصرف كل نظام ???   الأحد يناير 06, 2008 5:18 pm

يقول المثل لو كان هناك بقرتان فماذا يتصرف كل نظام وشركة وبلد؟
حاول بعضهم الإجابة فقال:
فأما في الاشتراكية فتأخذ واحدة وتعطي الثانية لجارك.
وأما في (الشيوعية) فإن الحكومة تستولى على البقرتين، وتتصدق عليك بقليل من الحليب وتبقى جائعاً.
وأما (الفاشية) فالحكومة تأخذ البقرتين، وتبيعك القليل من الحليب والمسدس إلى صدغك للدفع.
وأما في (الأنظمة البيروقراطية) فتأخذ الحكومة كلتيهما؛ فتقتل الواحدة وتحلب الثانية، وتلقي الحليب أرضا، فهي أسوأ الأنظمة التي أنتجها البشر.
وأما في (الرأسمالية التجارية)؛ فتحتفظ بواحدة، وتشتري بالثانية ثورا، ويصبح عندك قطيعا تبيعه في النهاية، وتتقاعد من دخل جيد.
وأما في المؤسسات (الأمريكية) فتبيع الأولى، وتجبر الثانية على إنتاج الحليب من أربع أبقار؟ في النهاية توظف مستشارا يحلل لك لماذا سقط الجميع أمواتا من الإعياء؟
وأما في المؤسسات (الفرنسية) فتذهب للإضراب؛ لأنك تريد بقرة ثالثة بكل بساطة؟ فالعمال الفرنسيون مولعون بالتظاهر والإضراب عن العمل؟
وأما إن كانت المؤسسة (يابانية) فيختلف الموضوع؛ فهي تعيد تصميمهم، لينتجوا الحليب أكثر بعشرين مرة، بعدها تقوم بتصنيع لعبة بقرية باسم بقرة كيمون وتبيعها في العالم.
وأما الشركة (الألمانية) فيعاد هندستهما، لتعيش كل واحدة مائة سنة، لتأكل مرة في الشهر، وتحلب نفسها بنفسها في خدمة ذاتية؟
وأما الشركة (الإيطالية) فلا تعرف أين البقرتان؟ فتمضي بعد بحث غير مجد للعثور عليهما، وإذا تعبت تتوجه إلى أخذ استراحة للغداء مع موسيقى؟
أما الشركة (الروسية) فهي تقنعك أن عندك خمس بقرات وليس اثنتين؛ فالكذب على النفس ممتع ومغر، بعدها تعدهم من جديد ليصعد الرقم إلى 42 بقرة، وفي النهاية تعد من جديد لتكتشف أن الرقم هو اثنان وفقط، فتتوقف عن العد خوف الصدمة، ومن الأفضل أن تفتح زجاجة من الفودكا فتحتسي العرق فتنسى نفسك؟
أما في الشركة (السويسرية) فيصبح مصير البقرتين خمسة آلاف بقرة، ولا واحدة تخصك؛ فتأخذ من الآخرين رسوم التخزين، وهكذا تعيش سويسرا.
أما عند الصينيين فعندك بقرتان عليها 300 من الرفاق للحلب، ويعلن عن توظيف كامل؛ فلا بطالة في ظل الشيوعية الماوية، والإنتاج في السقف، وأيما مراسل صحفي سولت له نفسه رواية الأرقام الصحيحة فالسجن مثواه كان له جزاء ومصيرا.
أما في الهند فالأفضل أن تعبد البقرة؟
وأما في الأنظمة الثورية العربية فاقتل البقرتين، واطبخهما في يوم واحد، واحدة منهما لطعامك، وألقي حليب الأخرى على قارعة الطريق، وليعش من يريد، وليمت من يريد، والمهم التصفيق في المظاهرات بحياة القائد الأبدي، ولا أبدية إلا لله الحي القيوم فعليه توكل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsanie.ahlamontada.com
 
لو كان هناك بقرتان فماذا يتصرف كل نظام ???
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: صنيعيات عامة :: منتدي المواضيع العامة-
انتقل الى: